لوحات المفاتيح إصدارات متعددة ، مزايا مختلفة و هدف غريب وراء ابتكارها

لوحة المفاتيح

اصبحت لوحات المفاتيح مألوفة بالنسبة لنا.

فمن خلال استخدامها المتكرر اصبح البعض منا يتمكن من العثور على الحروف دون الحاجة إلى إلقاء نظرة على أصابعهم.

لأنه على لوحات المفاتيح الخاصة بنا، يتم ترتيب الحروف دائمًا في نفس الأماكن سواء على الكمبيوتر أو الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف الذكي . فالسطر الأول يبدأ ب AZERTY على الأقل فيما يخص لوحات المفاتيح الفرنسية.

لوحة المفاتيح

هدف غريب من ابتكار لوحة المفاتيح

ولادة أول لوحة مفاتيح كانت في الولايات المتحدة في سنة 1870 و الحديت هنا عن لوحة مفاتيح تسمى QWERTY. حيث كان هدف كريستوفر شولز مخترعها هو إبطاء العمل على الآلة الكاتبة. فكرة مضحكة هل يمكن أن تفكر فيها؟ ولكن في ذلك الوقت ، كان لا بد من اتخاذ تدابير من اجل الحد من سرعة الطباعة بالالة الكاتبة ، حيث تميل مطارق الالة و تتعارض مع بعضها البعض لتؤدي الى توقف الالة . و كان طموح لوحة مفاتيح QWERTY هو تباعد الحروف الرئيسية المستخدمة باللغة الإنجليزية من بعضها البعض من أجل زيادة وقت الكتابة وتجنب تصادم المطارق.


لوحة المفاتيح querty

في فرنسا و منذ بداية القرن العشرين ظهر نوع آخر من لوحات المفاتيح ،الحديث هنا عن لوحة المفاتيح AZERTY – الأكثر تكيفًا مع اللغة الفرنسية والتي تم اعتمادها من قبل مصنعي الآلات الكاتبة الأمريكية ايضا.

انواع لا تعرفها من لوحات المفاتيح

clavier dvorak

هناك حتى اليوم بعض لوحات المفاتيح البديلة ، والمعروفة أنها تقلل من حدوث الاضطرابات العضلية الهيكلية لأولئك الذين يستخدمونها كثيرًا. من بين لوحات المفاتيح التي تعزز على سبيل المثال استخدام الخط المركزي للمفاتيح هناك Dvorak أو Colemak ، نسبة لأسماء مخترعيها. وايضا لوحة مفاتيح Bépo

في النهاية يبدو من الصعب اليوم تغيير العادات القائمة منذ عدة عقود. سواء بالنسبة لمستخدمي لوحة المفاتيح اوالشركات المصنعة لها.

Author: التقني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *